ندوة حول تعزيز المساواة بين الجنسين في الوسط الثقافي

الرباط

شكل موضوع تعزيز المساواة بين الجنسين في الصناعة الثقافية، موضوع ندوة احتضنها اليوم الجمعة معهد ثيربانتيس، في إطار الدورة السادسة من مهرجان “فيزا فور ميوزيك”، المنظم من 20 إلى 23 نونبر الجاري.

وتهدف هذه الندوة، التي كانت من تنشيط مجموعة من الفنانات والفاعلات في المجال الثقافي وحاملات المشاريع، إلى التوقف عند مكانة الفنانات، والمسؤولات والمسيرات داخل الصناعة الثقافية، ومناقشة سبل تعزيز المساواة بين الجنسين في المجال الثقافي.

وفي هذا الصدد، أشارت النجمة المغربية “أوم”، واسمها الحقيقي أم الغيث بنت الصحراوي، إلى أن الصناعة الغنائية يهيمن عليها الرجال بشكل كبير، عازية هذه اللامساواة إلى العقلية المحافظة التي لازلت تحدد دور المرأة في ربت بيت وزوجة.

وأضافت الفنانة المغربية أن السبب الثاني هو قلة الاهتمام التي تحظى به الموسيقى والمهن الموسيقية في السياسات العامة، مسجلة أن النساء توجدن في “نهاية السلسلة” من العملية الإبداعية للمقاطع الموسيقية وأنهن تؤدين الوظائف المتعلقة بالأداء الموسيقي والغناء.

من جانبها، اعتبرت حاملة المشاريع والفاعلة الثقافية الجزائرية، سميرة برانيا، أنه من بين المشاكل التي تواجهها حاملات المشاريع في الوسط الثقافي هو عدم وجود “شبكة”، مؤكدة أن ”رائدات الأعمال لا تعرفن بعضهن البعض بشكل كافي”، من أجل التبادل والاستفادة من تجاربهن.

وأعربت عن سعادتها لتمكن الفنانات هذه السنة من” استعادت الشارع والثقافة”، مضيفة أن النساء يحملن اليوم أملا كبيرا ويتمتعن بقدرة كبيرة على الإبداع والابتكار”.

ويشارك حوالي خمسين فنانا،17 منهم مغاربة، ما بين 20 و 23 نونبر الجاري بالرباط، في الدورة السادسة لـ “فيزا فور ميوزيك”، وهو أول معرض مهني ومهرجان لموسيقى إفريقيا والشرق الأوسط.

ومنذ سنة 2014، أتاح مهرجان “فيزا فور ميوزيك” التعرف على فنانين مغاربة وأجانب أصبحوا يشاركون في تظاهرات موسيقية في جميع أنحاء العالم.