حكومة الشباب الموازية تحث على تنفيذ استراتيجيات تنموية متعددة الأبعاد

قدمت حكومة الشباب الموازية ، اليوم الخميس بالرباط، مذكرة موجهة لرئيس الحكومة، حثت فيها على الخصوص على تنفيذ استراتيجيات تنموية متعددة الأبعاد.

وتضم هذه الوثيقة، التي تحمل اسم “دفتر شباب الوطن” ، وقدمت خلال ندوة صحفية، 150 مقترحا ترتكز على سبع دعائم أساسية تتمثل في “تحسين الخدمات الاجتماعية وتطوير اقتصاد المعرفة والذكاء الاصطناعي” و “المحافظة على التوازن البيئي وضمان التنمية المستدامة” و “تنمية الاقتصاد الوطني وتطوير آليات الحكامة” و “تقوية إعداد التراب الوطني وتعزيز التنمية المجالية” و “تطوير سياسات الشباب” و “النهوض بالتنمية السياسية والمدنية” و “كسب رهان العلاقات المغربية-الإفريقية والدفاع عن الوحدة الترابية”.

وبهذه المناسبة، أبرز رئيس حكومة الشباب الموازية إسماعيل الحمراوي أن “دفتر شباب الوطن” هو مرافعة من أجل تعزيز جودة جميع السياسات العمومية في المغرب، وبث دينامية في عمل الحكومة الجديدة بهذا الشأن، مضيفا أنه يتضمن مجموعة من المقترحات والأفكار التي تعتبر بمثابة تجاوب مع برنامج الحكومة.

وأشار إلى أنها أيضا “مناسبة لإطلاق نقاش عمومي يهدف إلى تقوية المسار الديمقراطي لبلادنا”، مضيفا أن حكومة الشباب الموازية ستنظم قريبا جولات في مختلف جهات المملكة من أجل إبراز مقترحات المذكرة.

واعتبر، من جهة أخرى، أن الشباب المغربي بات يمثل “قوة اقتراح” ويمكنه المساهمة في التغيير الإيجابي في مختلف المجالات. وقال إنه “لابد من إدماج الشباب أكثر في الحياة السياسية والديمقراطية”.

وتعتبر حكومة الشباب الموازية مبادرة مواطنة أطلقتها جمعية مغربية غير حكومية، هدفها الرئيسي المشاركة في تقييم وتتبع السياسات العمومية وبأن تكون قوة اقتراحية.