تسليم السلط بوزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة

جرى اليوم الجمعة بالرباط حفل تسليم السلط بين السيدة فاطمة الزهراء المنصوري ، التي عينها جلالة الملك محمد السادس، وزيرة لاعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة،والسيدة نزهة بوشارب.

وفي كلمة بهذه المناسبة، أعربت السيدة المنصوري عن اعتزازها بالثقة المولوية السامية التي وضعها جلالة الملك في شخصها، معربة عن أملها في أن تكون الانجازات في مستوى توجيهات جلالة الملك وتطلعات المواطنين.

وأعربت الوزيرة الجديدة عن التزامها بالعمل على تجاوز محتلف الاكراهات من أجل استكمال المشاريع التي هي في طور الانجاز او المبرمجة ، بالاعتماد على كفاءة مسؤولي وأطر الوزارة.

ونوهت بعمل السيدة بوشارب التي قامت بتدبير هذا القطاع في ظروف خاصة طبعها انتشار وباء كوفيد 19 ، معربة عن افتخارها بأن تخلفها على رأس هذا القطاع الحكومي الاستراتيجي.

وقالت ” انطلاقا من تجربتي في تدبير الشأن المحلي ، أؤمن بقوة المقاربة الترابية” ، مشيرة الى أن عملها سيركز على البعد الاجتماعي للقطاع مع الاستعانة بالتجربة المتراكمة والعمل المشترك للقيام بمهمتها على أحسن وجه.

من جانبها، هنأت السيدة بوشارب السيدة المنصوري على الثقة المولوية السامية التي وضعت في شخصها، معتبرة ان هذا التعيين يشكل تكريما للمرأة المغربية وشهادة على كفاءتها وقدرتها على تدبير الشأن العام.

كما أشادت بمسار الوزيرة الجديدة في المجال السياسي وايضا في تدبير الشأن المحلي ، لاسيما عملها على رأس الجماعة الحضرية لمراكش، معتبرة أن هذه التجربة ستكشل قيمة مضافة جديدة للوزارة.

جرى حفل تسليم السلط بحضور مسؤولي وأطر مختلف المصالح والادارات والمؤسسات العمومية التابعة للوزراة.