تامسنا.. مجموعة العمران تعرض مختلف مشاريعها ومنجزاتها

نظمت مجموعة العمران، اليوم الثلاثاء، بالمدينة الجديدة تامسنا، زيارة ميدانية لفائدة الصحافة وممثلي وسائل الإعلام لإطلاعهم على مشاريعها وإنجازاتها في قطاعات مختلفة.

وأفادت المجموعة بهذه المناسبة بأنها أقامت 55 منشأة، منها 25 مؤسسة تعليمية وثمان إدارات وثلاثة مراكز صحية وخمسة مساجد وعدد مماثل من المراكز الاجتماعية.

وأضافت أنه يجري العمل منذ شتنبر الماضي على بناء حرم جامعي ستنتهي أشغاله في شتنبر 2022، إضافة إلى ثلاثة مرافق اجتماعية تشمل مركز مساعدة للأشخاص في وضعية إعاقة ووحدة لحماية الطفولة وفضاء متعدد المهام لفائدة النساء تم إنجازها في مدينة تامسنا.

كما أشارت العمران إلى أنها هيأت الغابة الحضرية من خلال إقامة فضاء ألعاب مخصص للأطفال ومسالك للتنزه ومساحات مفتوحة للترفيه سعيا منها نحو توفير إطار عيش جيد للمواطنين.

وتعمل الشركة على بناء مستشفى محلي تبلغ طاقته الاستيعابية 45 سريرا يندرج في إطار مخطط إقلاع المدينة الجديدة تامسنا، ويتوقع أن تنتهي أشغال بنائه مع متم السنة الجارية.

من جهة أخرى، انتهت أشغال إقامة حديقة سيدي يحيى زعير التي انطلقت في يونيو 2019 وشملت إنشاء فضاء للتزلج وفضاءات ألعاب وأنشطة لصالح الأطفال والشباب.

وكشفت العمران عن إنشاء دار ثانية للشباب ودار للثقافة، مؤكدة أن هذه الأخيرة تسعى إلى توفير فضاء للاستقبال والخدمات والتنشيط الفني والثقافي لفائدة شباب مدينة تامسنا والمساهمة في تنمية المواهب في مختلف مجالات الإبداع الفني.

وأشار نائب المدير العام لشركة العمران تامسنا، عبد الحكيم زيدوح، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن مدينة تامسنا التي تتوفر على عدة مرافق صحية وتعليمية ورياضية وشبابية أصبحت قادرة على تلبية حاجيات سكانها البالغ تعدادهم 50 ألف نسمة.

وأضاف السيد زيدوح أن هذا المشروع الحضري يكتسي أهمية كبيرة على مستوى الجهة والعمالة، مضيفا أن المرافق المختلفة التي تم عرضها في إطار مخطط الإقلاع لعام 2013 تلامس الحياة اليومية للمواطنين.

وأعرب عن شكره لكل المتعاونين والشركاء المؤسساتيين ومسؤولي الجهة الذين ساهموا في تنمية المدينة التي تشهد تغييرا جذريا وتنمية ملحوظة، مبرزا أن هذه الأخيرة تعرف حضورا نشطا للنسيج الجمعوي.

وأشار أيضا إلى أنه وبعد التطور الذي شهده الربط داخل المدينة ومع المدن الأخرى، أجريت دراسة حول التنقل بلغ غلافها المالي مليوني درهم. كما اتخذت تدابير لإصدار رخص للنقل العمومي داخل المدينة (طاكسيات وحافلات صغيرة) بغية القضاء على ظاهرة النقل السري.

وتشهد هذه المدينة الجديدة التي تقع بين تمارة والصخيرات تقدما كبيرا على مستوى الإنشاءات التي بلغت كلفتها الإجمالية 10 مليارات درهم.

ويقطن بمدينة تامسنا المقامة على مساحة 840 هكتار 50 ألف شخص موزعين على 23 ألفا و249 مسكن، 73 بالمائة منها أنشئت من قبل شركاء. وتهدف شركة العمران إلى بلوغ رقم 250 ألف قاطن بالمدينة موزعين على 50 ألف وحدة سكنية، وإنشاء 184 مرفقا جزء منها يتكلف به الشركاء.