المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء يتباحث مع سفير الفلبين بالمغرب

تباحث المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء، السيد خليل الهاشمي الإدريسي، اليوم الثلاثاء، بمقر الوكالة بالرباط، مع سفير جمهورية الفلبين بالمغرب، السيد ليزلي ج. باجا.

وشكل هذا اللقاء فرصة للجانبين لبحث سبل تعميق التعاون على المستوى الثنائي في مختلف المجالات، ولا سيما مجال الإعلام، وذلك قصد تمكين المغاربة والفلبينيين من الاطلاع على ثقافة البلدين.

وناقش الجانبان، بهذه المناسبة، مشروع مذكرة تفاهم بين وكالة المغرب العربي للأنباء ووكالة الأنباء الفلبينية يروم الدفع بالتعاون بين المؤسستين الإعلاميتين.

وعلاوة على ذلك، أشاد السفير الفلبيني بالتحول الرقمي لوكالة المغرب العربي للأنباء، و​​الذي مكنها من مواكبة الطفرة التكنلوجية التي يشهدها العالم ، موضحا أن مسؤولي وكالة الأنباء الفلبينية على اطلاع دائم بالمشاريع التي تطلقها وكالة المغرب العربي للأنباء.

وشكلت هذه المباحثات مناسبة أيضا لإبراز تميز العلاقات الثنائية القائمة منذ سنة 1975. وفي هذا الصدد، أكد السيد باجا حرصة على المساهمة في الارتقاء بالعلاقات الاقتصادية بين مانيلا والرباط.

ودعا أرباب المقاولات إلى زيارة المغرب للإطلاع على فرص الأعمال في المملكة، لا سيما في مجالات الصناعات الغذائية والإلكترونيات والنسيج، مؤكدا استعداده لاستكشاف مجالات جديدة للتعاون بين البلدين.

وفي تصريح لقناة الأخبار المغربية “إم 24” عقب هذه المحادثات، أشار السيد باجا إلى أنه منذ إعادة فتح السفارة الفلبينية في يناير 2020، تعمل البعثة الدبلوماسية على تعزيز انخراطها داخل المجتمع المغربي.

وتابع قائلا “نود إبراز ما يمكن للفلبين تقديمه، وكذا تسليط الضوء على المجالات التي يمكن لبلدينا أن يعملا فيها سويا”، معربا في هذا الصدد عن “الأمل في إبرام اتفاق قريبا بين وكالة الأنباء الفلبينية ونظيرتها المغربية”.

من جانبه، أعرب المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء عن استعداد الوكالة للعمل مع سفارة الفلبين لتمكين الشعبين من التعرف على بعضهما البعض بشكل أفضل، داعيا السيد باجا للمشاركة خلال الأشهر القادمة في الملتقى الدبلوماسي للوكالة.

واغتنم السيد الهاشمي الإدريسي هذه المناسبة لتوجيه دعوة لمديرة وكالة الأنباء الفلبينية لحضور هذا الحدث والاطلاع على مختلف المشاريع التي أنجزتها وكالة المغرب العربي للأنباء.