التصنيف الدولي “تايمز هاير إدكيشن”.. جامعة ابن طفيل تجني ثمار ديناميتها

أجرى الحوار.. عبد الإله الدغوغي

أبرز رئيس جامعة ابن طفيل بالقنيطرة، عز الدين الميداوي، إن تميز الجامعة للسنة الثالثة على التوالي في التصنيف الدولي للجامعات ” تايمز هاير إدكيشن 2021″، يعد ثمرة لديناميتها وأنشطتها المكثفة واتساقها مع الأهداف الرئيسية للسياسات العمومية الوطنية في مجال التنمية المستدامة.

وقال السيد الميداوي، في تصريح للقناة الإخبارية لوكالة المغرب العربي للأنباء (إم 24)، إن “هذا التصنيف يعد تتويجا لأنشطة الجامعة المستمرة، وخاصة على الصعيد البيداغوجي ووتيرة البحث وعمل الأندية الطلابية والسياسة العامة التي تنفذها هياكل الجامعة”.

واعتبر رئيس الجامعة أن هذا التصنيف يعتبر بمثابة تشريف للجامعة المغربية العمومية والجامعات المغربية الشريكة، مؤكدا أن هذا الإنجاز يعد أيضا اعترافا بالمجهودات التي تبذلها أطر الجامعة لتتبوأ مكانة متقدمة، معربا عن سعادته في تألق وتميز جامعة ابن طفيل للمرة الثالثة على التوالي في تصنيف من أهم التصنيفات الدولية المتعلق بسياسات الجامعات وتحقيقها لأهداف التنمية المستدامة المسطرة من قبل الأمم المتحدة والمجملة في 17 هدفا.

ولفت إلى أن هذه السنة تمكنت جامعة ابن طفيل، بفضل مجهودات كل مكوناتها من طلبة وأساتذة وإداريين ومحيطها والداعمين لها من تبوء المرتبة التاسعة دوليا في ما يخص هدف “طاقة نظيفة بأسعار معقولة”، كما احتلت المرتبة الأولى على الصعيد الوطني والإفريقي والعربي.

كما احتلت الجامعة، يتابع السيد الميداوي، المرتبة 25 عالميا على مستوى هدف ” المياه النظيفة والنظافة الصحية”، وتصدرت الترتيب وطنيا وإفريقيا وعلى الصعيد العربي من بين حوالي 1115 جامعة دولية من القارات الخمس، مشيرا إلى أنه على مستوى الترتيب العام فقد صنفت الجامعة ضمن أفضل 200 جامعة على الصعيد الدولي.

وأفاد المسؤول الجامعي بأن هذه التصنيفات تقوم على مجموعة من المرتكزات البيداغوجية والمتعلقة بالبحث العلمي والجانب التدبيري، وأيضا ما تعلق بالأنشطة الموازية لطلبتها في ما يخص محاربة الفقر.

وفي هذا الصدد، أشار السيد المداوي إلى أن الجامعة تمكنت، بفضل حركية طلبتها والنوادي الطلابية ومبادرات الجمعيات التابعة لها، الحصول على المرتبة 45 دوليا والأولى عربيا وقاريا في ما يخص تصنيف ” القضاء على الفقر”، مبرزا أن الجامعة قامت بمجموعة من المبادرات خاصة المتعلقة بالتدبير العام لمجالها، من خلال اشتغالها وفق شعار أساسي منذ سنوات يتمثل في المسؤولية المجتمعية والبيئية والمشاركة في مسار التنمية المستدامة.

يذكر بأن تصنيف ” تايمز هاير إدكيشن” يرتكز على تحقيق الجامعات لأهداف التنمية المستدامة المسطرة من قبل الأمم المتحدة، والمجملة في 17 هدفا تم تحديدها والمصادقة عليها من لدن الأمم المتحدة سنة 2015.