التساقطات المطرية المسجلة تنعش الآمال بموسم فلاحي واعد

تنعش التساقطات المطرية المسجلة على مستوى جهة الرباط-سلا-القنيطرة الآمال بتحقيق إنجازت جيدة وواعدة برسم الموسم الفلاحي الحالي.

وقد سجل المتوسط الجهوي للتساقطات المطرية معدل 444 ملم على مستوى الجهة، إذ بلغ أقصى معدل 540 ملم بالشريط الساحلي مقارنة مع الموسم الفلاحي الفارط في الفترة ذاتها، حيث بلغت التساقطات 200 ملم، أي بزيادة 122 بالمائة.

وسيكون لهذه التساقطات المطرية ، وأساسا توزيعها الجيد ، تأثير إيجابي على نمو الزراعات بالجهة، وخاصة الحبوب.

وفي هذا الصدد، أبرز المدير الجهوي للفلاحة لجهة الرباط-سلا-القنيطرة عزيز البلوطي ، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أن الموسم الفلاحي الحالي يتميز بتساقطات مطرية مهمة جدا، والتي فاقت ضعف ما سجل السنة الفارطة.

وتابع السيد البلوطي أن التساقطات المطرية بلغت هذه السنة معدل 440 ملم إلى حدود الآن مقابل 200 ملم السنة الفارطة، مبرزا أن كمية التساقطات المطرية ساهمت ، بكيفية كبيرة جدا ، في ملء حقينة السدود، حيث سجل تطور في هذا المجال، فضلا عن تعزيزها للفرشة المائية.

ولفت المدير الجهوي للفلاحة للجهة إلى أن هذه التساقطات كان لها أيضا وقع كبير جدا سواء على المزروعات السنوية أو الأشجار المثمرة.

وسجل أن “هذه الظروف المناخية مكنتنا من إنجاز جل البرامج، من بينها برنامج الزراعة الذي أنجز بنسبة مائة بالمائة، وخاصة الزراعات الخريفية والشتوية”، مشيرا إلى أن وفرة المياه ستمكن من إنجاز برنامج الزراعات الربيعية والصيفية، وكذا إتاحة المجال لإنجاح كل الزراعات في المدارات السقوية بكل أريحية.

وبعد أن أشار إلى الحالة الجيدة للنباتات حاليا، أبرز السيد البلوطي أن مصالح المديرية والمهنيين عملوا على تحسيس كبير للفلاحين من أجل حثهم على القيام بعمليات صيانة النباتات إما بجلب الأسمدة أو محاربة الأعشاب الضارة والحشرات، وذلك بهدف تعزيز المنتوج.

وتتموقع جهة الرباط-سلا-القنيطرة كرائد في مجال إنتاج الخضروات الخريفية على الصعيد الوطني، حيث تحتل هاته الزراعة 25 ألف و530 هكتار بشكل متنوع، وبالخصوص البطاطس (9500 هكتار) والخرشوف (2240 هكتار) والجزر (2120 هكتار) واللفت (1860 هكتار) والملفوف (1570 هكتار)، والفاصوليا الخضراء (1350 هكتار) والبصل (1330 هكتار ) والبازلاء (940 هكتار).