يتعين وضع نظام خاص للافتحاص المنتظم والبيداغوجي والتدبيري لمؤسسات التعليم الخاص (مسؤول)

أكد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين للرباط-سلا-القنيطرة، السيد محمد أضرضور، اليوم الاثنين بالرباط، ضرورة وضع نظام خاص للافتحاص المنتظم والبيداغوجي والتدبيري لمؤسسات التعليم الخاص.

وأضاف السيد أضرضور في كلمة تليت نيابة عنه، خلال لقاء تشاوري جهوي حول مراجعة وتحيين القانون رقم 06.00 بمثابة النظام الأساسي للتعليم المدرسي الخصوصي، أنه يتعين إعداد دفاتر تحملات جديدة حسب نوعية الاستثمار التربوي ومواصفاته ومجاله الجغرافي.

وأبرز أنه بالنظر إلى التحولات الكبرى التي عرفتها المملكة بعد دستور 2011، وانسجاما مع مشاريع الرؤية الاستراتيجية للإصلاح 2015-2030، تبدو الحاجة ماسة اليوم إلى مراجعة وتحيين القانون رقم 06.00 بمثابة النظام الأساسي للتعليم المدرسي الخصوصي، مسجلا أن موضوع هذا اللقاء يكتسي أهميته وراهنيته اعتبارا للمكانة التي تحتلها المؤسسة التعليمية الخصوصية كمكون أساسي من مكونات المدرسة المغربية بالجهة.

من جهته قال رئيس رابطة التعليم الخاص بالمغرب، السيد عبد السلام عمور، إن هذا اللقاء يندرج في إطار سلسلة اللقاءات التشاورية التي تنظمها الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين، والتي تنخرط فيها الرابطة بتقديم مقترحاتها في إطار تنزيل مجموعة من البنود المتعلقة بتغيير القوانين التنظيمية لقطاع التعليم الخصوصي.

واعتبر السيد عمور أن هذا اللقاء يشكل أيضا فرصة لمناقشة مجموعة من النقاط التي يجب تعديلها وتحيينها مع مختلف الفاعلين والمتدخلين في قطاع التعليم الخصوصي، خاصة ما يتعلق بدفاتر التحملات، التي يجب أن تعطي فرصة للمناطق الشبه حضرية.

وتميز هذا اللقاء الذي نظمته المديرية الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين للرباط-سلا-القنيطرة، بتقديم عرض تأطيري حول مقتضيات القانون 06.00 بمثابة النظام الأساسي للتعليم المدرسي الخصوصي.