وزارة الشباب والرياضة تحتفي بالمنتخب الوطني للفوتسال

أقامت وزارة الثقافة والشباب والرياضية ،اليوم الإثنين بالرباط، حفل استقبال على شرف المنتخب الوطني لكرة القدم داخل القاعة، المتوج بلقب الدورة السادسة لبطولة إفريقيا، التي احتضنتها مدينة العيون، وذلك بعد فوزه في المباراة النهائية على منتخب مصر بخمسة أهداف للاشىء.

وبهذا التتويج، يكون المنتخب الوطني قد حصد لقبه الثاني على التوالي، بعد ما تغلب على منتخب مصر أيضا في الدورة الماضية بجنوب إفريقيا بثلاثة أهداف لهدفين، وتأهل للمرة الثالثة إلى كأس العالم لكرة القدم داخل القاعة التي ستقام بليتوانيا بداية من شهر شتنبر القادم.

وهنأ وزير الثقافة والشباب والرياضة الناطق الرسمي باسم الحكومة ، السيد حسن عبايبة في كلمة بالمناسبة، لاعبي المنتخب الوطني، ومختلف أفراد الطاقم التقني والإداري على هذا الإنجاز، منوها بالمجهودات الكبيرة التي بذلوها خلال هذه التظاهرة القارية، والتي مكنت من انتزاع الفريق الوطني اللقب القاري الغالي.

وأضاف أن الوزارة ستعمل على توفير سبل النجاح والدعم والظروف المواتية للاعبين، وكذا تهيئ الأجواء المناسبة لهم للعمل أكثر، والظهور بصورة جيدة في بطولة العالم المقبلة وتحقيق نتائج مشرفة .

كما عبر عن شكره لأعضاء الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم وأطرها الإدارية على مجهوداتهم المتواصلة والمثابرة وتفانيهم في العمل لبلوغ الأهداف المنشودة، والتي استطاعت بعملها المتميز أن ترفع راية المغرب عالية في عدة تظاهرات ، مؤكدا استعداد الوزارة لمواكبة كل الجامعات الوطنية في إنجاز مشاريعها الرياضية وخلق منتخب قوية.

من جانبه، اعتبر رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ،السيد فوزي لقجع، أن هذا الاستقبال الذي خصت به الوزارة عناصر المنتخب الوطني سيكون بمثابة حافز لكل مكوناته لبذل مجهودات أكبر في قادم المنافسات، خاصة بطولة العالم التي ستقام بليتوانيا.

وأشار إلى أن الحصول على اللقب القاري للمرة الثانية على التوالي بعد الأول من قلب جنوب إفريقيا وعلى حساب نفس المنتخب، هي نتيجة مستحقة بالنظر للعمل الجبار الذي أنجز خلال مرحلة الاستعداد.

وأضاف أن الجامعة استطاعت بجديتها واخلاصها ربح الرهان “رهان تنظيم بطولة افريقيا للأمم بمدينة العيون والذي لم يكن باليسير، وتمكنت من انجاح البطولة بكل المقاييس” ، مشيرا إلى أن مدينة العيون أبانت بفضل منشآتها الرياضية الكبيرة وبنياتها التحتية الجيدة على أنها قادرة ليس فقط على احتضان هذه التظاهرة، بل وباعتراف الجميع مرشحة لاحتضان تظاهرة أكبر بكثير من هذه البطولة” .

كما نوه بتضافر الجهود و”التشجيع والتعبئة التي عرفتها مدينة العيون بمختلف مكوناتها من مسؤولين محليين والساكنة التي تجندت لإنجاح هذه التظاهرة ، مضيفا أن “المغرب مقدم على تنظيم تظاهرة أكبر في نفس المدينة”.

من جهتهم ، أعرب الأبطال المغاربة المحتفى بهم، في تصريحات لوكالة المغرب العربي للأنباء، عن اعتزازهم بهذه الانجازات التي جاءت بفضل التداريب المكثفة والعزيمة القوية التي جعلتهم يؤمنون بكامل حظوظهم في دخول تاريخ البطولات الإفريقية، وأيضا الظروف الجيدة للاستعدادات التي وفرتها الجامعة.

وبخصوص مشاركتهم في الاستحقاقات الرياضية المقبلة، أكد الأبطال المتوجون أنهم سيدخلون قريبا في معسكرات تدريبية من أجل المحافظة على روح الانتصار التي أبانوا عنها، واستمرار الاستعداد بنفس الوتيرة التي اكتسبوها من خلال المشاركة في هذه البطولة.