مشروع الجهة لتدبير النفايات يفوز بطلب عروض فرنسي

فاز مشروع جهة الرباط سلا القنيطرة النموذجي لتدبير قطاع جمع وتثمين النفايات في المناطق الحضرية، بطلب عروض أطلقته فرنسا في إطار التعاون الامركزي لتمويل مشاريع “المدن المستدامة في أفريقيا” لسنة 2019.

وأوضح بلاغ للجهة أن المشروع المقدم في إطار شراكة مع جهة أوفرن-رون ألب الفرنسية سيمكن من تجربة نظام فرز وجمع النفايات وذلك في سياق التوسع الحضري المتزايد للمدن في المغرب مضيفا أنه سيتم إطلاق المشروع، الذي يندرج في إطار برنامج التنمية الجهوية لمجلس الجهة، في فبراير المقبل على أن يدخل حيز التنفيذ في أكتوبر 2021.

وحصلت جهة الرباط سلا القنيطرة وجهة أوفرن- رون آلب على التمويل، بعد تقديم طلبات العروض الخاصة بمشاريع “المدن المستدامة في أفريقيا” لسنة 2019، وهي المبادرة التي أطلقتها وزارة الشؤون الخارجية الفرنسية بهدف دعم التعاون اللامركزي للجماعات الترابية الفرنسية مع نظيراتها في إفريقيا.

ويستجيب مشروع “المدن المستدامة في أفريقيا”، حسب البلاغ ، للالتزامات التي تعهدت بها فرنسا من خلال أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، وأيضا اتفاقية باريس للمناخ، كما أنه يأتي منسجما مع أهداف قمة “إفريقيا-فرنسا” المقررة هذه السنة حول موضوع “المدن المستدامة”.

ويسعى المشروع النموذجي الخاص بجمع وتثمين النفايات في المجال الحضري، والذي تم تقديمه في إطار الشراكة التي تجمع بين جهة الرباط-سلا-القنيطرة وجهة أوفرن-رون-آلب واللتين تحتفلان هذه السنة بمرور عشرين سنة على توقيع اتفاقية التعاون بينهما، إلى تحقيق ثلاثة أهداف رئيسية تتمثل في تحقيق توزان اجتماعي أفضل من خلال مشاركة وتدريب وتنظيم جامعي النفايات غير الرسميين، والتنمية الاقتصادية عن طريق تعزيز ودعم الاقتصاد الدائري، والحفاظ على البيئة من خلال بدائل مستدامة في معالجة النفايات الصلبة وخفض الاستهلاك الصناعي للمواد الخام من خلال عمليات إعادة التدوير.