مختصرات جهوية من الرباط- سلا- القنيطرة

نظمت عمالة الخميسات حفلا على شرف المغاربة المقيمين بالخارج، وذلك بمناسبة اليوم الوطني للمهاجر (10 غشت)، المنظم هذه السنة تحت شعار “مساهمة المغاربة المقيمين بالخارج في التنمية المحلية”.

وتم خلال هذا الحدث التركيز على أهمية توطيد الروابط بين مغاربة العالم وبلدهم الأصلي، فضلا عن مساهمتهم في التنمية المحلية، وكذا التزام السلطات المحلية بتسهيل المساطر وتقريب الإدارة من المغاربة المقيمين بالخارج.

وبهذه المناسبة، أعرب مغاربة العالم المنحدرين من إقليم الخميسات عن استعدادهم للانخراط في فرص الاستثمار بالإقليم، من أجل تقديم قيمية مضافة على مستوى التنمية المحلية.

==============================

– خصصت الوكالة الحضرية للرباط- سلا، أمس الأربعاء، ببهو الولاية، جناحا لعرض وتقديم خدماتها للمغاربة المقيمين بالخارج، وذلك بمناسبة اليوم الوطني للمهاجر.

ويروم هذا الجناح حسب الوكالة الحضرية للرباط -سلا استقبال مغاربة العالم ، وتقديم الاستشارات وخدمات ذات جودة، وذلك طبقا للتوجيهات الملكية في هذا الإطار.

وسيسهر على استقبال أفراد الجالية المغربية بالخارج أطر متخصصين تابعين للوكالة لمدهم بكافة الشروحات المتعلقة بقطاع التعمير والاستثمار، وكذا الخدمات المرقمنة المقدمة عن بعد.

==============================

-نظمت النيابة الإقليمية للمندوبية السامية لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير أول أمس الثلاثاء بفضاء الذاكرة التاريخية للمقاومة وجيش التحرير بمدينة القنيطرة، ندوة علمية تحت عنوان “انتفاضة القنيطرة ضد المستعمر في 1954، ملحمة بطولية بمنطقة الغرب”، وذلك بحضور المندوب السامي لقدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير مصطفى لكثيري، وعامل إقليم القنيطرة فؤاد المحمدي.

وكانت هذه الندوة التي أطرها ثلة من الباحثين والأساتذة الجامعيين مناسبة لإبراز معاني ودلالات هذا الحدث التاريخي، من أجل الحرية والاستقلال وتحقيق الوحدة الوطنية”.

وتميزت هذه الندوة بتكريم صفوة من قدماء المقاومين وأعضاء جيش التحرير، ومنح لوحات تقديرية لهم في التفاتة وفاء وعرفان وتقدير لمناقبهم الحميدة وإسهاماتهم الغزيرة في معترك النضال الوطني والتحريري.