مؤسسة ابن رشد، فضاء فكري يعنى بالبحث والابتكار

تم، مؤخرا بالرباط، تأسيس مؤسسة ابن رشد، وهي فضاء للتبادل والتفكير والنقاش، وذلك عقب جمع عام أفضى إلى انتخاب أعضاء مجلس الإدارة والمصادقة على قانون وميثاق المؤسسة.

وأوضح بلاغ لجامعة محمد الخامس بالرباط أن مؤسسة ابن رشد تسعى إلى أن تكون مؤسسة لإنتاج الأفكار والمشاريع، وذلك بمشاركة الأكاديميين والباحثين وصناع القرار والفاعلين الاجتماعيين والاقتصاديين والمقاولات والخبراء من آفاق مختلفة من أجل المساهمة في تشجيع البحث العلمي والابتكار والتنمية المستدامة في المغرب.

وكان الجمع العام التأسيسي فرصة لصياغة خطة عمل المؤسسة، مع استحضار توصيات النموذج التنموي الجديد، بما في ذلك تثمين البحث العلمي والبحث والتطوير والابتكار، وهي قضايا من صميم المتطلبات الأساسية لتسريع التنمية في المغرب والارتقاء به إلى مصاف الدول ذات القدرة التنافسية المستدامة.

واختتمت أشغال الجمع بتعيين بدر الدين قرطاح، رئيسا للمؤسسة، وتشكيل مجلس إدارة الذي سينتخب المكتب المسير للسنوات الثلاث القادمة.

وتسعى مؤسسة ابن رشد إلى أن تكون فضاء للتفكير المعمق في موضوعات الذكاء الاصطناعي والتكنولوجيات الرقمية والطاقات المتجددة وعلوم الصحة وتثمين النباتات الطبية والعطرية والتنوع البيولوجي والبيئة الرقمية والذكية والفلاحة، وتغير المناخ، والمواد النانوية والتكنولوجيات النانوية، والسلامة البيولوجية والأمن البيولوجي، والتغذية والغذاء.