حقوق السجناء: دورة تكوينية لفائدة جمعيات المجتمع المدني

انطلقت ، اليوم الجمعية بالرباط ، دورة تكوينية لفائدة 25 ممثل عن منظمات المجتمع المدني بجهة الرباط-سلا-القنيطرة حول تقوية القدرات للقيام بأنشطة الرصد والتحسيس للمساهمة في حماية حقوق السجينات والسجناء.

وتندرج هذه الدورة التكوينية التي ينظمها المرصد المغربي للسجون ، على مدى يومين ، في إطار مشروع “إصلاح المنظومة الجنائية والسجنية، أولوية لضمان حقوق الإنسان بالسجون” المنجز بشراكة ودعم من الاتحاد الأوروبي.

كما تهدف هذه الدورة إلى المساهة في الرفع من قدرات منظمات المجتمع المدني لتقديم المصاحبة والدعم الإنساني للسجناء وعائلاتهم، وكذا تطوير شبكات المساعدة والتضامن.

وأكد رئيس المرصد المغربي للسجون عبد اللطيف رفوع في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن الهدف من هذه الدورة التكوينية هو خلق نوع من الدينامية بين المجتمع المدني وعائلات المعتقلين باعتبار أن هناك مجموعة من الحاجيات لدى السجين داخل المؤسسة السجنية لا يمكن أن تلبيها إلا عائلاتهم.

وأضاف السيد الرفوع أن الدورة ستمكن المرصد من الاطلاع على الجمعيات التي تعبر عن استعداد أكثر للاخراط في هذا المشروع، وتوفير الإمكانيات المادية والمعنوية قصد المساهمة في إنجاحه.

وتضم هذه الدورة ثلاث جلسات حول “رصد ومراقبة ظروف الاعتقال والدفاع عن حقوق السجينات والسجناء”، و”رصد ومراقبة ظروف الاحتجاز والدفاع عن حقوق السجينات”، وأهمية التشبيك في مجال الحماية والتحسيس والوساطة”.

ويندرج هذا التكوين ضمن سلسلة برامج تقوية القدرات الذي يتم تنفيذه لفائدة جمعيات ومنظمات المجتمع المدني بجهات طنجة-تطوان-الحسيمة، وفاس-مكناس، والدارالبيضاء-سطات إلى غاية متم شهر أبريل 2020.