توقيع 6 اتفاقيات للتنمية الفلاحية والقروية

تم اليوم الأربعاء في سيدي قاسم، التوقيع على ست اتفاقيات إطار ، تهدف الى تنفيذ مشاريع للتنمية الفلاحية في إقليم سيدي قاسم.
وجرى التوقيع على هذه الاتفاقيات خلال اجتماع بمقر إقليم سيدي قاسم برئاسة وزير الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات محمد صديقي .

وتتعلق الاتفاقية الأولى بإحداث مجزرة عصرية على مستوى إقليم سيدي قاسم وفقا للمعايير التقنية المحددة من طرف المكتب الوطني للسلامة الصحية للمنتجات الغذائية (أونسا)، فيما تهم الثانية تهيئة وتجهيز السوق الأسبوعي لسيدي قاسم.

وتم التوقيع على هاتين الاتفاقيتين الإطار بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات ووزارة الداخلية ومجلس جهة الرباط-سلا-القنيطرة والمجلس الإقليمي لسيدي قاسم وجماعة سيدي قاسم.

وتهم الاتفاقية الثالثة الموقعة بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات وعمالة إقليم سيدي قاسم ومجلس جماعة جرف الملحة، إحداث سوق نموذجي لبيع الماشية.

أما الاتفاقية الإطار الرابعة الموقعة بين عمالة إقليم سيدي قاسم والغرفة الجهوية للفلاحة لجهة الرباط -سلا-القنيطرة والمديرية الجهوية للفلاحة والمديرية الجهوية للاستشارة الفلاحية لجهة الرباط- سلا- القنيطرة، فتخص إنجاز 8 مشاريع للفلاحة التضامنية من الجيل الجديد في إطار المخطط الفلاحي الإقليمي لسيدي قاسم.

وتتعلق هذه المشاريع بأربعة مجالات تدخُّل، تخص تنويع وتحويل أنظمة الإنتاج، وتثمين المنتوجات الفلاحية والولوج إلى اقتصاد السوق، وتكثيف مستدام لأنظمة الإنتاج، وإدماج وتمكين الشباب والنساء القرويات.

وتهدف هذه المشاريع إلى الإدماج الاجتماعي للساكنة، والرفع من دخل صغار الفلاحين، وتعزيز مقاومة الفلاحة وتثمين الأراضي الفلاحية. سيستفيد من هذه المشاريع 4000 مستفيد.

من جهة أخرى ، شكل مجال مقاولات الشباب لاسيما في قطاعات الفلاحة والصناعات الغذائية محور الاتفاقية الإطار الخامسة، وهي ثمرة تعاون بين عمالة إقليم القنيطرة والمديرية الجهوية للفلاحة الرباط-سلا-القنيطرة.

وتهدف إلى تشغيل الشباب وتشجيع حاملي المشاريع على خلق مقاولاتهم. وتندرج في إطار استراتيجية الجيل الأخضر التي تهدف إلى خلق جيل جديد من المقاولين الشباب في مجال الفلاحة والصناعات الغذائية.

أما الاتفاقية الإطار السادسة الموقعة بين وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات وعمالة سيدي قاسم ومجلس جهة الرباط –سلا- القنيطرة والمجلس الإقليمي لسيدي قاسم والجماعات الترابية التابعة لإقليم سيدي قاسم، فتهم إنجاز أشغال الشطر الأول لبرنامج إنشاء وتهيئة وصيانة المسالك الفلاحية بإقليم سيدي قاسم.

بعد ذلك، قام السيد صديقي، بزيارة ميدانية على مستوى إقليم سيدي قاسم وذلك رفقة عامل إقليم سيدي قاسم ونائب رئيس جهة الرباط-سلا-القنيطرة ورئيس المجلس الإقليمي لسيدي قاسم ورئيس الغرفة الفلاحية ومنتخبين ووفد مهم من المسؤولين بالوزارة.

وقد أشرف بهذه المناسبة على إطلاق مشروع للفلاحة التضامنية بالإقليم، في إطار المخطط الجهوي لاستراتيجية الجيل الأخضر 2020-2030 وكذا توزيع معدات وآلات فلاحية لفائدة تنظيمات مهنية فلاحية بالجهة.

كما أشرف المسؤول الحكومي على تدشين مركز القرب للمقاولين الفلاحيين الشباب في حد كورت (اقليم سيدي قاسم) وكذا توزيع معدات فلاحية ، في إطار طلب مشاريع النهوض بالمقاولات الفلاحية.