“تقنيات الهندسة البيولوجية لمعالجة التربة ضد التعرية المائية” محور ورشة عمل

نظّمت الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب، اليوم الثلاثاء بالقنيطرة٬ ورشة عمل علمية حول “تقنيات الهندسة البيولوجية لمعالجة التربة ضد التعرية المائية” ، بشراكة مع المعهد الوطني للبحث الزراعي والوكالة الألمانية للتعاون الدولي.

وأوضحت الشركة أن هذا اللقاء يهدف إلى مشاركة الخبرة و الحلول المبتكرة التي تم تطويرها في إطار برنامج البحث والتطوير، الذي تم إنجازه مع الشركاء الثلاث لسنوات عدّة، لمعالجة إشكالية التعرية المائية لمنحدرات الطرق السيارة، و التي قد تتفاقم بسبب آثار التغيرات المناخية.

وبحسب البلاغ فقد شكل اللقاء فرصة لمشاركة الحلول المبتكرة التي تم تطويرها في إطار الأبحاث التطبيقية، لتحسين قدرة البنية التحتية للطرق السيارة على مواجهة التغيرات المناخية.

وأشار إلى أن الأبحاث قد أفضت إلى ابتكار تقنيات ترتكز على الهندسة البيولوجية و تهمّ استخدام نباتات محلية تتكيّف مع مناخ المنطقة بهدف تثبيت التربة، و هي تقنيات صديقة للبيئة ، تمكن من توفير الماء، يمكن استعمالها لتثبيت منحدرات أخرى خارج شبكة الطرق السيارة. وتوّج نجاح هذا المشروع بالحصول على براءتي اختراع.

كما أن هذه الشراكة الناجحة دعّمت التزام الشركة الوطنية للطرق السيارة بالمغرب في تحسين قدرة البنية التحتية للطرق السيارة على مواجهة التغيرات المناخية من جهة، وتعزيز البحث والابتكار المغربي من جهة أخرى.