المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية يرجئ جميع الأنشطة

قررت عمادة المعهد الملكي للثقافة الأمازيغية إرجاء جميع الانشطة الثقافية والفنية والاشعاعية التي ينظمها المعهد وجميع عمليات الشراكة والدعم المتعلقة بمشاريع بالجمعیات الثقافية، وبدعم الصحافة والكتاب.

وأوضح المعهد، في بلاغ له، اليوم الخميس، أن هذا القرار يأتي “اعتبارا للوضع الاستثناني المتعلق بخطر تفشي فيروس كورونا (كوفيد 19)، وفي إطار التدابير الاحترازية التي أقرتها السلطات الحكومية بالمملكة، بتوجيهات سامية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، وتحت قيادته الرشيدة”.

وأضاف المصدر ذاته أن تقرر، أيضا، إرجاء خدمات خزانة المعهد، واستعمال قاعات المحاضرات ومدرج المؤسسة، علاوة على إرجاء الزيارات والاستقبالات والتداريب بالمؤسسة والاستفادة من خدمات الترجمة إلى الأمازيغية وتلقي ملفات إبداء الرغبة في إنجاز الترجمة عبر التعاقد.