المصري عزمي مهيبلا يفوز بمسابقة سكيت

توج الرامي المصري عزمي مهيبلا، اليوم السبت، بطلا للبطولة العربية لرماية أسلحة الخرطوش لمسابقة سكيت ذكور، المنظمة تحت رئاسة صاحب السمو الملكي الأمير مولاي رشيد بنادي الفلين للرماية والترفيه ضواحي مدينة سلا على مدى عشرة أيام.

وجاء تتويج المصري مهيبلا باللقب، والميدالية الذهبية، بعد تصدره منافسات اليوم الثاني لمسابقة سكيت ذكور بمجموع 58 نقطة، متبوعا في المركزين الثاني والثالث بالكويتيين عبد الله الراشيدي، الذي حل ثانيا (ميدالية فضية) بمجموع 56 نقطة وحبيب سعود الذي أكمل منصة التتويج (ميدالية برونزية) برصيد 46 نقطة.

وعبر الرامي المصري مهيبلا، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، عن افتخاره بالنتائج التي حققها في هذه البطولة التي تعتبر من البطولات المهمة لما تشهده من منافسة شديدة بين الأشقاء العرب لحصد الميداليات المتنوعة في المسابقات الثلاث، مضيفا أنها المرة الثانية على التوالي التي يحل فيها بالمغرب ويشارك في هذه البطولة التي احتل فيها العام الماضي المركز الثالث، بينما احتل اليوم المركز الأول على الصعيد العربي والثالث في جائزة المغرب الكبرى الدولية.

من جانبه، عبر محمد مدحت وهدان، نائب رئيس مجلس إدارة الاتحاد المصري للرماية ومندوب اللجنة الفنية للاتحاد الدولي للرماية في هذه البطولة، عن إعجابه بالمستوى التنظيمي والمحكم لهذه التظاهرة الرياضية، التي شهدت تنظيم تظاهرتين في آن واحد، البطولة العربية لرماية أسلحة الخرطوش وجائزة المغرب الدولية للرماية الرياضية بمشاركة أجود الرماة على الصعيد العالمي، والذي وصفه بالعالمي ويفوق من ناحية الجودة بعض الدول التي نظمت سابقا بطولات عالمية.

واعتبر المسؤول الدولي أن الانجازات التي حققها الرماة العرب والنجاح الكبير الذي سجلته هذه الدورة، سواء من الناحية التنظيمية أو التقنية أو التحكيمية، دليل على استمرارية نجاح الرماية العربية في خططها والمستوى الكبير للحكام العرب، لاسيما أن هذه الدورة لم تعرف أي اعتراض تقني، مشيرا إلى أن أولمبياد طوكيو سيعرف مشاركة عدد كبير من الحكام العرب .

وعرفت هذه المسابقة مشاركة 19 راميا، من بينهم أربعة رماة من مصر وثلاثة رماة من الكويت والبحرين وقطر وعمان والمغرب، علما أن المغرب كان ممثلا بكل من مصطفى النبلاوي و موسى السياد وخالد السعدي الذين حلوا على التوالي في المراكز 16 و 17 و 18 .

وفي فئة الإناث، شهدت البطولة العربية لرماية أسلحة الخرطوش صنف سكيت، التي جرت أمس، فوز بطلة إفريقيا، المغربية ابتسام مريغي، باللقب ونالت المعدن النفيس، بعد احتلالها المركز الأول برصيد 45 نقطة، متبوعة في المركز الثاني بالبحرينية مريم حساني بمجموع 43 نقطة. أما المركز الثالث في هذه البطولة فكان من نصيب البحرينية الأخرى فاطمة المحسني، بعد حصدها 34 نقطة.

وتميزت منافسات الجائزة الكبرى للمغرب للرماية الرياضية في مسابقة سكيت ذكور، التي جرت في وقت سابق اليوم، بفوز الرامي التشيكي جاكوب طوميسيك بالميدالية الذهبية بعد حصده 56 نقطة، متبوعا في المركز الثاني بالرامي الكويتي عبد الله الراشيدي بمجموع 55 نقطة، فيما أكمل الرامي المصري عزمي مهيبلا، منصة التتويج (ميدالية برونزية) عقب تحقيقه 46 نقطة.

وعرفت هاتن التظاهرتن مشاركة 21 بلدا بحضور أزيد من 200 رام ورامية محترفين، منهم 120 راميا ورامية من الخارج، تنافسوا في مسابقتي التراب (50 و57 طبق) والسكيت ذكورا وإناثا ومسابقة التراب مختلط.

ويعتبر الرماة والراميات المشاركون في هذه التظاهرة من أمهر الممارسين على الصعيد العالمي، وحاز العديد منهم على ميداليات أولمبية، وأخرى في كأس العالم والبطولات العالمية والقارية، ينتمون إلى أعرق المدارس المختصة في الرماية الرياضية على مستوى القارات الأربع (إفريقيا وآسيا وأوربا وأمريكا الجنوبية).

يذكر أن نادي الفلين، الذي يحتضن هذه الدورة تم تأهيله ليصبح، بعد افتحاصه من لدن خبراء دوليين، ناديا معتمدا من الاتحاد الدولي للرماية الرياضية لاحتضان المسابقات الدولية.