المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.. تسليم سيارات إسعاف مجهزة لعدد من المراكز الصحية بإقليم القنيطرة

جرى اليوم الاثنين تسليم ست سيارات إسعاف مجهزة تم اقتناؤها في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، لمراكز صحية تابعة لمجموعة من الجماعات الترابية بإقليم القنيطرة، وذلك على هامش تقديم حصيلة اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية للفترة مابين 2019 ومتم شهر مارس 2022.

وتميز حفل تسليم مفاتيح هاته السيارات الموجهة للمراكز المتواجدة بجماعات عرباوة وواد المخازن وسيدي علال التازي ومولاي بوسلهام وسيدي بوبكر الحاج وللا ميمونة ، بحضور على الخصوص عامل إقليم القنيطرة فؤاد المحمدي.

وتندرج هذه المبادرة، التي تأتي بمناسبة تخليد الذكرى الـ17 للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، في إطار الجهود المبذولة لتعزيز العرض الصحي على صعيد الإقليم، وذلك بهدف تسهيل الولوج إلى الخدمات الصحية، ودعم صحة الأم والطفل، والمساهمة في تنقل النساء الحوامل.

كما تندرج عملية اقتناء هاته السيارات في إطار برامج المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية وخاصة المحور المتعلق بدفع الرأسمال البشري للأجيال الصاعدة.

وفي هذا الصدد، خصصت اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية بإقليم القنيطرة أزيد من 106.8 مليون درهم لما مجموعه 178 مشروعا مبرمجا لاقتناء، على الخصوص، تجهيزات طبية لفائدة 25 مركزا صحيا قرويا، و16 سيارة إسعاف و45 سيارة للنقل المدرسي، وكذا خلق 60 وحدة للتعليم الأولي وتنظيم ثلاث عمليات لمبادرة ” مليون محفظة ” لفائدة ما يقرب من 500 ألف تلميذ.

وبهذه المناسبة، أبرزت رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة القنيطرة، ابتسام العيادي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء ، أن تسليم سيارات الإسعاف المجهزة هاته يندرج في إطار برامج المبادرة الوطنية للتنمية البشرية الهادفة إلى تعزيز العرض الصحي على مستوى الإقليم، وخاصة بالوسط القروي، وذلك من خلال تنفيذ بعض المحاور من قبيل ” تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والخدمات الاجتماعية الأساسية ” و” مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة “.

من جهته، قال المندوب الإقليمي لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، الدكتور عبد المومن رضوان، في تصريح مماثل، إن سيارات الإسعاف الستة المجهزة التي تم اقتناؤها في إطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية تم تسليمها في مرحلة أولى لمراكز صحية قروية، في حين سيتم تلقي ثمانية أخرى في مرحلة ثانية.

ولفت إلى أنه ” بالنظر لامتداد المناطق القروية التابعة للإقليم، فإن هاته السيارات ستمكن من تغطية أمثل من حيث نقل الأشخاص في الحالات المستعجلة ونحو دور الولادة ” .

يذكر بأن 385 مشروعا، بتكلفة إجمالية تناهز أزيد من 193.5 مليون درهم، تمت برمجتها على صعيد إقليم القنيطرة في إطار من المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية (2019-2023).