الرباط .. حفل خيري لفائدة الساكنة المعوزة بالمناطق النائية

نظم نادي طلبة المدرسة العليا للمعادن، مساء أمس الأربعاء بالرباط، حفلا خيريا في نسخته الرابعة، لفائدة الساكنة المعوزة بالمناطق النائية.

وتهدف هذه المبادرة إلى جمع التبرعات من أجل تمويل القوافل الطبية الإنسانية التي يقوم بها النادي على الصعيد الوطني.

وبهذه المناسبة، قال رئيس النادي، عبد الله يارة أن “النادي الاجتماعي المنطوي تحت لواء جمعية طلبة المدرسة الوطنية للصناعة المعدنية، يعمل من خلال هذا الحفل الخيري على جمع التبرعات لتمويل القوافل الطبية المنظمة من قبل النادي”.

وأضاف في تصريح لقناة (M24 ) التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أنه من المقرر خلال هذه السنة تنظيم قافلتين، الأولى تخص حفر بئر “بدوار أيت حدو يوسف”، و الثانية هدفها إعادة تهيئة المساجد و المدارس من خلال تجهيرها بالمعدات التكنولوجية المقرر في حواسب و أجهزة لعرض البيانات.

وأوضح رئيس النادي أن القوافل ستشمل أيضا توزيع الأدوية و الملابس، بالإضافة إلى الأغطية على جميع ساكنة القرية (الدوار).

من جانبه، لفت رئيس جمعية الطلبة للمدرسة المعدنية بالرباط محمد طه الدغوغي، إلى كون النادي يقوم بعدة أعمال، إلى جانب القوافل الطبية الإنسانية، لفائدة الأطفال و اليتامى، و زيارات للمسنين بمراكز الإيواء من أجل إدخال السرور لقلوبهم.

وعرف الحفل الخيري تقديم مجموعة من الفقرات الموسيقية التي تفاعل معها الحضور، كما شهد حضور و مشاركة فنانين، و الذين أعربوا عن سعادتهم كون الحفل يشكل مناسبة و فرصة للإلتفات إلى فئة تحتاج للمساعدة.

وكانت آخر القوافل التي قام بها النادي، شتنبر الماضي، تحت عنوان ” بغينا كلشي يقرا”، حيث تم توزيع حوالي 120حقيبة مدرسية مجهزة بجميع اللوازم، بدوار الجبيليين إقليم الخميسات.