الرباط.. اختتام فعاليات الاحتفال بالذكرى الـ16 لإنشاء أكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات

اختتمت اليوم الجمعة بالرباط فعاليات الاحتفال بالذكرى الـ 16 لإنشاء أكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات، والتي نظمت تحت شعار ” دور البحث العلمي البيوطبي والابتكار التكنولوجي في مواجهة الأوبئة “.

  وبهذه المناسبة، قال أمين السر الدائم لأكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات، عمر الفاسي الفهري، في تصريح للصحافة، إن الاحتفال بهذه الذكرى تميز بإجراء نقاش هام ومفيد خدمة للتنمية العلمية، مضيفا أن اليوم الختامي خصص للتفكير حول قضية محورية وأساسية تتمثل في السيادة الوطنية في المجال الصحي.

  وأضاف السيد الفاسي الفهري، في السياق ذاته، أن المتدخلين في هذه الدورة أبرزوا الرؤية المتبصرة لجلالة الملك للنهوض بالبحث العلمي في مجال اللقاحات والأدوية الصناعية والعلمية، وذلك خدمة للمجتمع المغربي وللقارة الإفريقية.

  وأكد أن المؤسسات التي شاركت في هذه الدورة عازمة على الاستمرار في التعاون في المجال العلمي من أجل تطوير البلاد على هذا الصعيد، من أجل ضمان السيادة الصحية، وكذا من أجل الريادة في هذا المجال على المستوى الإفريقي.

  وتابع أن أكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات سعيدة بالنتائج المحققة خلال هذه الدورة، وبالنقاشات وبمداخلات المشاركين سواء المغاربة أو الأجانب، الذين شاركوا حضوريا وعن بعد على مدى ثلاثة أيام.

  وتميز برنامج اليوم الأخير من الاحتفال بالذكرى الـ16 لإنشاء أكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات بإجراء نقاش حول آفاق البحث العلمي والابتكار في المغرب.

   وكانت أكاديمية الحسن الثاني للعلوم والتقنيات قد نظمت، على مدى ثلاثة أيام، سلسلة محاضرات حول موضوع “دور البحث العلمي البيوطبي والابتكار التكنولوجي في مواجهة الأوبئة” أطرها أطباء وأساتذة باحثون وذلك احتفاء بالذكرى ال 16 لإنشائها.