التعاون في مجال البنيات التحتية محور مباحثات مغربية – إسبانية بالرباط

الرباط 25 يناير 2019/ ومع/ أجرى وزير التجهيز والنقل واللوجستيك والماء السيد عبد القادر اعمارة، اليوم الجمعة بالرباط، مباحثات مع نظيره الإسباني السيد خوسي لويس أبالوس، تمحورت حول مختلف سبل تعزيز التعاون في مجال البنيات التحتية بين البلدين.

وأشاد السيد اعمارة، في تصريح للصحافة عقب هذا اللقاء، بالعلاقات المتميزة القائمة بين المغرب وإسبانيا، مشددا على أن المقاولات الإسبانية، بفضل معرفتها بالسوق المغربي، توجد في وضع جيد يمكنها من اغتنام الفرص الاستثمارية التي تتيحها المملكة في عدد من المجالات، بما فيها البنيات التحتية.

وأشار إلى أن هذه المباحثات تمحورت حول مواضيع تهم الموانئ وبنيات السكك الحديدية والطرق والطرق السيارة، مشيرا إلى أن هذا الاجتماع شكل أيضا فرصة لاستعراض البرامج التنموية التي يعتزم المغرب الانخراط فيها خلال السنوات القادمة، والتي تغطي مختلف المجالات، بما فيها قطاع الماء.

من جانبه، أبرز وزير التجهيز الإسباني العلاقة المتميزة التي تجمع المغرب وبلاده، مشيرا إلى أن هناك العديد من إمكانيات التعاون بين البلدين، خاصة فيما يتعلق بالبنيات التحتية.

وفي هذا الصدد، أعرب عن إرادة الحكومة الإسبانية لتعزيز علاقات الشراكة بين البلدين في مختلف المجالات، معربا عن اهتمام الشركات العامة الإسبانية بالمساهمة في المشاريع الاستثمارية في المغرب.

وخلص إلى أن تعزيز التواصل بين إسبانيا والمغرب، والنهوض وتكثيف التعاون بين الشركات المغربية والإسبانية في مختلف المجالات، بما في ذلك بنيات السكك الحديدية، والنقل البري والموانئ، كانت أيضا من ضمن المواضيع التي تم التطرق إليها خلال هذا الاجتماع.