اتفاقية شراكة بين المعهد الوطني لحفظ الصحة ومؤسسة MAScIR

وقع المعهد الوطني لحفظ الصحة، اليوم الثلاثاء بمقره بالرباط، اتفاقية إطار للشراكة مع المؤسسة المغربية للعلوم المتقدمة، للابتكار والبحث العلمي ” MAScIR”.
وتحدد الاتفاقية شروط شراكة استراتيجية بين المؤسستين تهدف إلى تعاون طويل الأمد للابتكار والبحث العلمي وتطوير التكنولوجيا.

وبحسب بلاغ لمؤسسة MAScIR، ّ”فإن الأمر يتعلق بتقارب بين الهيئتين تبعا لقناعتهما المشتركة بأهمية تجميع الموارد المتاحة لهم من أجل المساهمة بشكل أفضل في تلبية حاجيات بلدنا لمواجهة التهديدات الوبائية المحتملة التي قد تؤثر عليه”.

وتابع البلاغ أن هذا التجميع “يعتمد أساسا على الخبرات المكتسبة والموارد البشرية العملية من جهة، وعلى المنصة التكنولوجية والموارد المادية المتاحة لمؤسسة MAScIR والمعهد الوطني لحفظ الصحة من جهة أخرى”.

ويلتزم الطرفان بالحفاظ على التواصل الدائم لتطوير مختلف أشكال التبادلات والتعاون من خلال مشاريع التطوير المشترك وتقييم مجموعات التشخيص والعلامات الحيوية والإمكانيات الطبية، يقول البلاغ.

ويمثل المعهد الوطني لحفظ الصحة الذي يقع تحت وصاية وزارة الصحة، المؤسسة المرجعية من حيث البيولوجيا الطبية والبيئية. وهو يعمل منذ عام 1930 على ضمان التكفل الفعال بمشاكل حفظ الصحة والأوبئة في المغرب