إقليم القنيطرة.. برمجة 385 مشروعا في إطار المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية

تمت، برمجة ما مجموعه 385 مشروعا بكلفة اجمالية تقدر بأكثر من 193,5 مليون درهم على مستوى اقليم القنيطرة، في اطار المرحلة الثالثة (2019-2023) للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وقال عامل إقليم القنيطرة السيد فؤاد محمدي في كلمة بمناسبة تخليد الذكرى ال17 لإطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية إن اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية برمجت العديد من المشاريع خلال الفترة ما بين 2019، ومتم مارس 2022 همت أربعة برامج وهي تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والخدمات الأساسية الاجتماعية، ومواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، وتحسين الدخل والادماج الاقتصادي للشباب، والدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة.

ففي ما يتعلق ببرنامج تدارك الخصاص على مستوى البنيات التحتية والخدمات الأساسية الاجتماعية، أكد السيد محمدي أنه تمت برمجة 44 مشروعا بغلاف مالي يقدر بأزيد من 21,3 مليون درهم، همت تهيئة مسالك طرقية واقتناء سيارات للنقل المدرسي، وتهيئة مراكز صحية واقتناء تجهيزات التدفئة لفائدة دور الطالب والطالبة.

وعلى مستوى برنامج مواكبة الأشخاص في وضعية هشاشة، أشار السيد محمدي إلى برمجة 125 مشروعا بغلاف مالي يقدر بأزيد من 42,3 مليون درهم، همت خدمات الرعاية الاجتماعية، واقتناء آلات لتصفية الدم.

وبخصوص برنامج تحسين الدخل والادماج الاقتصادي للشباب، قال العامل إنه تمت برمجة 38 مشروعا بغلاف مالي قدره حوالي 3 ملايين درهم كدعم لحاملي المشاريع الممولة في اطار “محور دعم الحس المقاولاتي لدى الشباب”.

ويتعلق الأمر أيضا بتجهيز 3 منصات للشباب بكل من مدينتي القنيطرة وسوق الأربعاء الغرب وكذا بباشوية سيدي الطيبي، فضلا عن ابرام عقود الإنجاز مع الخدماتيين المكلفين بتدبير هذه المنصات.

وفي ما يتعلق ببرنامج الدفع بالتنمية البشرية للأجيال الصاعدة، لفت السيد محمدي إلى أنه عرف برمجة 178 مشروعا بغلاف مالي يقدر بأكثر من 106,8 مليون درهم همت اقتناء معدات طبية لفائدة 25 مركزا صحيا بالجماعات القروية، واقتناء 16 سيارة اسعاف مجهزة، و45 سيارة للنقل المدرسي، واحداث 60 وحدة للتعليم الأولي بالعالم القروي، وتنفيذ 3 عمليات للمبادرة الملكية مليون محفظة لفائدة حوالي 500 ألف تلميذ.

وعلى صعيد متصل، أكدت ابتسام العيادي، رئيسة قسم العمل الاجتماعي بعمالة إقليم القنيطرة في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، ، أن هذا الحفل المنظم بمناسبة الذكرى السابعة عشرة لإطلاق المبادرة الوطنية للتنمية البشرية شكل فرصة لتقييم حصيلة الأنشطة والإجراءات المتخذة في اطار المرحلة الثالثة للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية، لاسيما “تحسين الدخل والادماج الاقتصادي للشباب” الذي يتم تنفيذه على مستوى منصات الشباب بالقنيطرة وسوق الأربعاء الغرب وسيدي الطيبي.

وتم خلال هذا الحفل تسليط الضوء على الخصوص على برنامجي تحسين الدخل والادماج الاقتصادي للشباب حيث تم تقديم عروض من طرف الجمعيات وفاعلين شركاء للجنة الإقليمية للتنمية البشرية بالقنيطرة حول حصيلة أنشطتها وخطة عملها (2022-2023) لاسيما في مجال تدبير المنصات الثلاث بالإقليم.

وتم بهذه المناسبة أيضا تنظيم زيارة لمنصة الشباب بالقنيطرة للوقوف على الخدمات المقدمة في اطار الشراكة المبرمة مع اللجنة الإقليمية للتنمية البشرية.

وعرف هذا الحفل حضور ممثلي الجمعيات والتعاونيات المستفيدة من المبادرة، والشباب حاملي المشاريع المبتكرة ، والمنتخبون ، ورؤساء المصالح الخارجية وفاعلون اقتصاديون واجتماعيون وأكاديميون.