معهد بنمبارك يحتفي بتلامذته وخريجيه

نظم معهد بنمبارك، وهو مؤسسة تعليمية خاصة، اليوم الجمعة بالرباط، حفلا لتسليم شهادات النجاح لتلامذته وخريجيه برسم موسم 2019-2020.

وتم خلال هذا الحفل، الذي حضره آباء التلاميذ وهيئة التدريس والفريق الإداري، تسليم شهادات النجاح لحوالي 12 تلميذا، أي بمعدل تلميذ واحد لكل مستوى دراسي.

وعلى مستوى الأداء، عبرت المؤسسة عن اعتزازها بالنتائج المتميزة التي حققها تلامذتها، ولا سيما فاطمة الزهراء تمام، التي حصلت على معدل 19.24 في السنة الثانية بكالوريا، شعبة الفيزياء والكيمياء، وهو المعدل الأعلى على المستوى الجهوي والثالث عشر على المستوى الوطني.

وفي هذا الصدد، قالت هاته التلميذة المتميزة، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، إنه على الرغم من هذه الظرفية الاستثنائية التي تمر بها المملكة على غرار بلدان العالم، فإن الدروس عن بعد جرت في ظروف مناسبة.

وأبرزت أن ” الجهود التي بذلتها مدرستنا تجسدت في معدلاتنا على مستوى البكالوريا “، مسلطة الضوء على جدية وتفان الأطر البيداغوجية والإدارية من أجل نجاح تلامذتها.

من جهتها، أشادت أستاذة اللغة الفرنسية والمكلفة بالتواصل بمعهد بنمبارك، هند لكحل، “بالنتائج جد المشرفة ” التي تم إحرازها هذه السنة، مشيرة إلى أن معهد بنمبارك سجل نسبة نجاح في البكالوريا ناهزت 100 بالمائة.

وبخصوص الميزات المحصل عليها في البكالوريا، أبرزت السيدة لكحل أن 49 بالمائة من التلاميذ حصلوا على البكالوريا بميزة حسن جدا و36 بالمائة بميزة حسن.

كما أشارت إلى أن المؤسسة أرست نظام التعليم عن بعد منذ الأسبوع الأول لتوقف الدروس الحضورية، مما أتاح للتلاميذ بمواصلة تعليمهم عن بعد بكل أمان، مشيدة بالالتزام المتزايد للآباء من أجل نجاح أبنائهم.

وتميز هذا الحفل بتقديم بعض التلاميذ لشهادات حول تجربتهم بالمعهد، معبرين عن شكرهم لكافة مكونات المؤسسة من أجل الجهود الرامية إلى توفير تأطير ذي جودة.

ويوفر معهد بنمبارك، الذي تأسس سنة 1998، تعليما باللغات العربية والفرنسية والانجليزية، وفق بيداغوجية إنسانية أصيلة تتيح بيئة شبه عائلية للتلاميذ.

ومن خلال تفضيلها للتكوين عبر مجموعات ضيقة، فإن المدرسة قادرة على تأمين تعليم ملائم لحاجيات كل تلميذ، مع تجهيز لقاعات الدرس والأنشطة، وحث التلاميذ على التبادل والاستكشاف وتملك القيم والمبادئ الملقنة.