سيدي قاسم/المبادرة الوطنية للتنمية البشرية..أزيد من 46 مليون درهم لدعم التربية برسم 2021 /2022

تم تخصيص غلاف اجمالي بقيمة 46 مليون و392 الف درهم ، بتمويل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية في حدود 34 مليون 241 الف درهم ، لدعم قطاع التربية باقليم سيدي قاسم برسم الموسم الدراسي 2021-2022.

وبحسب معطيات تم استسقاؤها من اللجنة الاقليمية للتنمية البشرية بسيدي قاسم، فان 123 الف و903 اشخاص يستفيدون من المشاريع المبرمجة في هذا الإطار والتي تم تمويلها بشكل مشترك مع صندوق التنمية القروية والمناطق الجبلية الذي تبلغ مساهمته 12 مليون و152 درهم اي 26٪ ، مقابل 74٪ للمبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

من بين هذه المشاريع ، فان التعليم الاولي استحوذ على ميزانية قدرها 15 مليون و209 الف درهم ، تتكلف بها بالكامل المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، يليه النقل المدرسي ، والذي يتطلب غلافا بقيمة 14 مليون و671 درهم ، منها 2.6 مليون درهم ساهمت فيها المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وخصص لعملية “مليون حقيبة مدرسية” مبلغ 8 ملايين درهم ، بدعم كامل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، مقابل 4 ملايين للأنشطة المدرسية الموازية (مدعومة بالكامل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية) ، و 3 ملايين و305 الف درهم (3.225 مليون درهم من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية) لدار الطالب (ة) ، 1 مليون درهم ، بدعم كامل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية للدعم المدرسي و 200.000 درهم للصحة المدرسية، بدعم كامل من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية.

وفي ما يتعلق بالسكن المدرسي وخاصة دار الطالب (ة) التي يزيد عددها عن 32 دارا، أوضح محمد جراح رئيس قسم العمل الاجتماعي بعمالة سيدي قاسم انه تم تأهيل عدة وحدات في الاقليم ، مؤكدا أن هذه المؤسسات تساهم في محاربة الهدر المدرسي ، وخاصة بالنسبة للفتيات في الوسط القروي.

وقال في تصريح للقناة الاخبارية (M24 ) التابعة لوكالة المغرب العربي للانباء، إن دعم التعليم الاولي في العالم القروي يشكل محورا رئيسيا ، موضحا أنه منذ إطلاق المرحلة الثالثة من المبادرة الوطنية للتنمية البشرية ، تمت برمجة أكثر من 160 وحدة على مستوى الدواوير التابعة للاقليم.

وأشار إلى أنه من المقرر أن يتم تخصيص 50 وحدة للتعليم الاولي برسم 2021 باستثمارات اجمالية تزيد على 15 مليون درهم.

وومن حيث الاثر ، فقد استفاد من عملية “مليون حقيبة مدرسية” 94.313 شخص، بينما استفاد من مشاريع الأنشطة المدرسية الموازية 19.700 شخص وتلك المتعلقة بمرحلة التعليم الاولي 3200 شخص.

وبحسب نفس المعطيات ، فقد استفاد من مشاريع النقل المدرسي 3000 شخص ، وتلك المتعلقة بالدعم المدرسي 1000 شخص ، و الصحة المدرسية 2000 شخص ، ودار الطالب (ة) 690 شخصًا.