تنظيم الامتحان الوطني الموحد للبكالوريا ما بين 8 و12 يونيو 2021

أعلنت وزارة التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي، قطاع التربية الوطنية، اليوم الإثنين، عن تنظيم الامتحان الوطني الموحد للبكالوريا للقطب العلمي والتقني والمهني أيام 8 و9 و10 يونيو 2021 والامتحان الوطني الموحد للبكالوريا لقطب الآداب والتعليم الأصيل يومي 11 و12 يونيو من العام ذاته.

وأضافت الوزارة، في بلاغ، أن الامتحان الجهوي الموحد للسنة الأولى بكالوريا الخاص بالمترشحين الممدرسين القطب العلمي والتقني والمهني سينظم يومي 31 ماي و1 يونيو المقبلين، والامتحان الجهوي الموحد للسنة الأولى بكالوريا الخاص بالمترشحين الممدرسين قطب الآداب والتعليم الأصيل سينظم يومي 3 و4 يونيو، فيما سينظم الامتحان الجهوي الموحد الخاص بالمترشحين الأحرار يومي 27 و28 ماي المقبل.

وزادت أن الامتحان الجهوي لنيل شهادة السلك الإعدادي (الثالث إعدادي) سينظم يومي 18 و19 يونيو المقبل، فيما سينظم الامتحان الإقليمي لنيل شهادة الدروس الابتدائية (السادس ابتدائي) يوم 22 من الشهر نفسه.

وشددت الوزارة على أن مواعد هذه الامتحانات ستظل قابلة للتغيير حسب تطور الوضعية الوبائية بالمملكة، كما ستخضع ظروف إجرائها للتدابير التي ستعتمدها السلطات المختصة في الأسابيع والشهور القادمة.

وأبرزت أنه تقرر اعتماد أطر مرجعية محينة في إعداد مواضيع كل من الامتحان الإقليمي الموحد لنيل شهادة الدروس الابتدائية والامتحان الجهوي الموحد لنيل شهادة السلك الإعدادي والامتحان الجهوي الموحد للسنة الأولى بكالوريا الخاص بالمترشحين الممدرسين والامتحان الوطني الموحد لنيل شهادة البكالوريا، وذلك استنادا إلى ما تم تنفيذه من المقررات الدراسية للمواد المعنية بهذه الامتحانات.

وأوضحت أن قرار اعتماد هذه الأطر المرجعية المحينة في إعداد مواضيع الامتحانات يأتي حرصا على ضمان تكافؤ الفرص لجميع المترشحين والمترشحات لهذه الامتحانات، وأخذا بعين الاعتبار التفاوتات المسجلة بخصوص وتيرة إنجاز المقررات الدراسية وحصيلة التعلمات على مستوى الفصول الدراسية والمؤسسات التعليمية على الصعيد الوطني وكذا على مستوى الأسلاك التعليمية الثلاثة، والناتجة عن اعتماد أنماط تربوية مختلفة لمواجهة الإكراهات الناجمة عن الوضع الوبائي الذي تعيشه المملكة (نمط التعليم الحضوري، نمط التعليم بالتناوب بين الحضوري والتعلم الذاتي، نمط التعليم عن بعد).

وواصلت أن قرار اعتماد هذه الأطر يأتي أيضا استنادا إلى نتائج تقييم حصيلة الأسدوس الأول من السنة الدراسية 2021 – 2020 المنجز من طرف المفتشية العامة للشؤون التربوية، منها على وجه الخصوص عدم كفاية درجة التقدم في إنجاز الدروس المقررة خلال الأسدوس المذكور.

وقالت الوزارة إنها ستعمل على إصدار الأطر المرجعية المحينة في غضون الأسبوع الأول من شهر ماي، حيث سيكون ممكنا الاطلاع عليها حينئذ عبر البوابة الرسمية للوزارة www.men.gov.ma، وكذا عبر جميع الوسائط المعتمدة في هذا المجال.

وأشارت إلى أن الدراسة ستستمر إلى نهاية الموسم الدراسي، حرصا على إتمام المقررات الدراسية واكتساب كافة التلاميذ للتعلمات الضرورية لمواصلة مسارهم الدراسي في أحسن الظروف، كما سيتم تنظيم حصص مكثفة للدعم التربوي من أجل مواكبة المترشحات والمترشحين في التحضير الجيد لهذه الامتحانات الاشهادية.