الزراعات الخريفية.. 755.300 هكتارا إجمالي المساحة المحروثة

أفادت المديرية الجهوية للفلاحة الرباط – سلا – القنيطرة بأن إجمالي المساحة المحروثة بالجهة ضمن برنامج الزراعات الخريفية للموسم الفلاحي الحالي، بلغ 755 ألفا و300 هكتارا، أي بزيادة 5 بالمائة مقارنة مع الموسم الفلاحي السابق.

وأكدت المديرية الجهوية، في بلاغ، أنه تم إنجاز 531 ألف هكتار من الحبوب الخريفية، ليتم بالتالي تجاوز البرنامج المسطر في 530 ألف هكتار؛ فضلا عن الرفع من برنامج إكثار البذور المختارة خصوصا بالمدارات المسقية، حيث تم إنجاز البرنامج بأكمله على مساحة 11 ألف و900 هكتار، بزيادة قدرها 50 بالمائة مقارنة مع الموسم الفارط، مما سيساهم في تأمين تزويد الفلاحين بالبذور المختارة خلال الموسم القادم.

كما تم، في إطار البرنامج، يبرز المصدر، إنجاز 22 ألفا و550 هكتارا من القطاني إلى حدود اليوم، أي 97 بالمائة من البرنامج المسطر؛ وإنجاز 15 ألف و800 هكتار من الشمندر السكري و1210 هكتار جديدة من قصب السكر، مما رفع المساحة المغروسة بقصب السكر إلى 9580 هكتار؛ وكذا إنجاز 100 ألف هكتار من الزراعات الكلئية بنسبة 90 بالمائة من البرنامج المسطر كافية لتلبية الحاجيات من الكلأ؛ فضلا عن إنجاز 2640 هكتار من زراعة الكولزا.

وبفضل الإمكانيات المهمة التي تتميز بها جهة الرباط سلا القنيطرة، خصوصا وفرة مياه السقي، تتموقع هذه الجهة في الصدارة من حيث إنتاج الخضروات الخريفية على الصعيد الوطني، حيث أن المساحة المنجزة جد متنوعة وبلغت 25 ألفا و530 هكتار ممثلة أساسا بالبطاطس (9500 هكتار)، والقوق (الأرضي شوكي) (2240 هكتار)، والجزر (2120 هكتار)، واللفت (1860 هكتار)، والملفوف والقرنبيط (1570 هـ)،، والبصل (1330 هكتار)، والقرع (960 هكتار) والجلبان (940 هكتار).

وقد تعززت هذه الإنجازات المحققة ضمن برنامج الزراعات الخريفية، التي تبذلها المديرية الجهوية للفلاحة، بالتنسيق مع باقي المصالح الخارجية لوزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات وأيضا مع جميع المتدخلين في القطاع الفلاحي، بفضل التساقطات المطرية المسجلة خلال شهري نونبر ودجنبر، إضافة إلى التساقطات الأخيرة المسجلة خلال شهر يناير الفارط، على الرغم من التأخر الحاصل للأمطار في بداية الموسم الفلاحي الحالي.