الرقمنة: الاستراتيجية الجديدة للمجلس الجهوي للسياحة

أكد رئيس المجلس الجهوي للسياحة للرباط- سلا- القنيطرة، السيد حسن بركاش، أمس الخميس بالرباط، أن الاستراتيجية الجديدة للمجلس تروم إدماج الرقمنة من أجل النهوض بمؤهلات الجهة.

وأوضح السيد بركاش لدى تقديمه، خلال الجمعية العامة للمجلس الجهوي للسياحة، لمخطط العمل 2018-2020، والاستراتيجيات الجديدة للنهوض بالسياحة في الجهة، أنه يتم التركيز خلال السنوات الأخيرة على وضع أدوات ترويجية من الجيل الجديد، بهدف إطلاع الزائر بشكل أفضل على مؤهلات الجهة وإبرازها بطريقة غير مكلفة.

وأشار إلى أن المجلس الجهوي للسياحة للرباط- سلا- القنيطرة حاضر منذ أبريل 2018 في شبكات التواصل الاجتماعي الأكثر شعبية في العالم، مسجلا أن المجلس سجل إلى حدود اليوم ما لا يقل عن 126 ألف متابع على موقع “فيسبوك” و24 ألفا و722 على “إنستغرام”.

وذكر السيد بركاش بالفيلم الترويجي الذي تم إنجازه إضافة إلى الكبسولات الموضوعاتية الرامية إلى التعريف أكثر بالجهة.

ويتعلق الأمر بفيلم من 11 دقيقة على شكل جولة حول المناظر والمواقع التاريخية والطبيعية والعمرانية بالجهة، وست كبسولات موضوعاتية تمتد كل منها على دقيقتين، لتنضاف إلى الفيلم وبرنامج ” شوف بلادي” المخصص للسياحة الوطنية.

وأضاف أنه تم إعداد تطبيق على الهاتف المتنقل “فيزيت رابا” يتم تحميله مجانا، وهو بمثابة دليل للسياح على مدى فترة إقامتهم، يقدم مختلف خدمات المدينة والأحداث الثقافية والمطعمة والفنادق والمسارات السياحية والمتاجر، مشيرا إلى أن هذا الدليل يضم كافة المواقع الأثرية التاريخية البارزة بمدينة الرباط والجهة.

من جهة أخرى، أكد رئيس المجلس الجهوي للسياحة، أن جهة الرباط- سلا- القنيطرة توفر حاليا طاقة على مستوى الوحدات الفندقية تصل إلى 8463 سريرا، وتتوقع أن تبلغ 11 ألف سرير في أفق 2020.

من جانبها، أعربت رئيسة جمعية وكالات الأسفار بالرباط، إيمان لمراني، عن أمل الجمعية في الإسهام في إقلاع جهة الرباط – سلا- القنيطرة، من خلال تنظيم معرض سياحي للجهة تشارك فيه حوالي 200 وكالة أسفار.

وتهدف هذه المبادرة حسب السيدة لمراني إلى تحقيق إقلاع السياحة الوطنية والدولية بالجهة.