الدرس الافتتاحي بالمعهد العالي للإعلام والاتصال: السيد خليل الهاشمي الإدريسي قدم رؤية استشرافية لممارسة صحافية في المغرب (مدير المعهد)

أكد مدير المعهد العالي للإعلام والاتصال، السيد عبد اللطيف بن صفية، اليوم الثلاثاء بالرباط، أن المدير العام لوكالة المغرب العربي للأنباء، السيد خليل الهاشمي الإدريسي قدم، خلال الدرس الافتتاحي الذي ألقاه، رؤية استشرافية لممارسة صحافية في المغرب.

وأوضح السيد بن صفية، في تصريح للقناة الإخبارية (إم 24) التابعة لوكالة المغرب العربي للأنباء، أن هذا الدرس الافتتاحي، الذي دشن بداية الموسم الجامعي 2021 – 2022، قدم للطلبة والأساتذة رؤية مستقبلية للتكوين في مجال الصحافة وكيفية تطويعه لجعله مواكبا لرهانات المجتمع.

وأضاف أن هذا الحدث، الذي تناول موضوع “تحديات صحافة اليوم في مواجهة مناخ إعلامي متغير”، ليس مناسبة لإطلاق الموسم الدراسي للمعهد العال للإعلام والاتصال فحسب، بل هو دعوة للمسؤولين القائمين على الإعلام بالمغرب إلى إعطاء توجيه إعلامي رصين لصحافيي المستقبل، مشيرا إلى أن هذا اللقاء الأكاديمي كان مثمرا على أكثر من مستوى.

وفي هذا الصدد، أشاد مدير المعهد العالي للإعلام والاتصال بتفاعل الطلبة مع هذا الدرس الافتتاحي، الذي استجلى “واقع الحال، وكذا الآمال التي تطبع الممارسة الصحافية والإعلامية بالمغرب”.

من جانبها، قالت الأستاذة بالمعهد العالي للإعلام والاتصال، السيدة عائشة التازي، إن هذا الدرس الافتتاحي للسيد الهاشمي الإدريسي يهدف إلى خلق نوع من “المجايلة بين الجيل الجديد والجيل صاحب الحمولة والخبرة والتجربة”.

وأشارت السيدة التازي أن اقتسام هذا الجانب يجعل طلبة المعهد العالي للإعلام والاتصال قريبين من نماذج مهنية في غاية الاقتدار المهني.

وأكدت السيدة التازي، في هذا الصدد، أن الطلبة استفادوا من المداخلة القيمة للسيد الهاشمي الإدريسي ومن رصيده المعرفي الثري وتجاربه التي قضاها في هذه المجال، وكذا من مساحة النقاش والحوار التي أعقبت المداخلة.

وقدم السيد الهاشمي، في المدرج الرئيسي لمؤسسة التكوين الصحافي العريقة والمرموقة، درسا رئيسا تناول موضوع “تحديات صحافة اليوم في مواجهة مناخ إعلامي متغير”، أمام جمهور مكون من طلبة وأساتذة وصحافيين، قدموا للاستماع إليه والتحاور معه حول وجهات نظره بخصوص قطاع الصحافة والتحديات التي تواجهه.

وعقب تقديم هذا الدرس الافتتاحي، الذي حضره، بالخصوص، مدير المعهد العالي للإعلام والاتصال، السيد عبد اللطيف بن صفية، والكاتب العام لقطاع التواصل، السيد مصطفى التيمي، قدم وسيط وكالة المغرب العربي للأنباء، ​​إدريس اجبالي، كتاب “وجوه من الصحافة المغربية”، وهو عبارة عن دليل للسيرة الذاتية للصحافيين الذين طبعوا المشهد الإعلامي الوطني.

واستعرض السيد اجبالي، بهذه المناسبة، المراحل المختلفة التي مر منها إنتاج هذا العمل، الذي يقع في 600 صفحة ويسلط الضوء على سير 270 شخصية إعلامية على قدم المساواة سواء من حيث الحجم أو الصورة.

يشار إلى أن كتاب “وجوه من الصحافة المغربية” يهدف إلى الإسهام في “دراسة اجتماعية” و “تصنيف منظم” لأعلام الصحافة المغربية.