ارتفاع الإنتاج الصناعي في فبراير

أظهرت نتائج الاستقصاء الشهري لبنك المغرب حول الظرفية الصناعية، لشهر فبراير زيادة في الإنتاج من شهر لآخر.

وأفاد البنك أن معدل استخدام القدرات (TUC) سجل شبه استقرار عند 71 في المائة ، وهو مستوى لا يزال أقل من المستوى المسجل قبل فترة الأزمة الصحية.

أما بالنسبة للمبيعات ، فقد سُجلت زيادة في كل من السوق الداخلي والخارجي فيما ظلت الطلبيات عند مستواها المسجل في الشهر السابق ، مع وجود تراكم أقل من المعتاد.

وأظهر الاستقصاء أيضا أن الإنتاج حقق نموا في “الصناعة الكيمياوية وشبه الكيماوية”، و “الميكانيك والمعادن” و “النسيج والجلد”، بينما ظل الانتاج مستقرا بالنسبة للصناعات الغذائية و الكهربائية والإلكترونية، من شهر إلى آخر.

أما بالنسبة للمبيعات ، فقد زادت في صناعة “النسيج والجلد” و ” الصناعة الكيماوية وشبه الكيمياوية” و “الميكانيك والمعادن” ، بينما انخفضت في “الصناعات الغذائية” و “الكهرباء والإلكترونيات”.

وفيما يتعلق بالطلبيات ، فقد ارتفعت، وفق المصدر ذاته، في الصناعة الغذائية” و “الكيماوية وشبه الكيماوية ” و “الكهرباء والإلكترونيات” ، فيما تراجعت في “النسيج والجلد” و “الميكانيك والتعدين”.

وبخصوص الأشهر الثلاثة المقبلة، صرح 37 بالمائة من أرباب المقاولات أنهم لا يملكون رؤية واضحة بخصوص التطور المستقبلي للإنتاج و 47 بالمائة بالنسبة للمبيعات .